ندوة: حديث السفينة وبناء الأمم والمجتمعات

ندوة : حديث السفينة وبناء الأمم والمجتمعات   في إطار البرنامج الثقافي الأول 2017/2018، نظمت أكاديمية العلاقات الدولية، الندوة التفاعلية الأولى، بعنوان حديث السفينة وبناء الأمموالمجتمعات، للأستاذ الدكتور/ سيف الدين عبد الفتاح،  أستاذ العلوم السياسية، جامعة القاهرة، عميد كلية العلوم السياسية، الجامعة العالميةللتجديد، وذلك يوم السبت 23  سبتمبر 2017. وشارك فيها 50 باحثاً ومفكراً وأكاديميا عربياً وتركياً. وتوزعت الندوة بين محورين أساسيين، الأول: محاضرة للأستاذ الدكتور سيف عبد الفتاح حو ل حديث السفينة، وما يقوم عليه من أسسومنطلقات، وفقه السفينة ودوره في بناء الأمم والحضارات،  والثاني مناقشات معمقة من جانب الحاضرين. ومن بين ما جاء في المحاضرة ذكر الأستاذ الدكتور/ سيف، عن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مثلالقائم على حدود الله والواقع فيها كمثل قوم استهموا على سفينة، فأصاب بعضهم أعلاها، وبعضهم أسفلها، فكان الذين في أسفلها إذا استقوا منالماء مروا على من فوقهم، فقالوا لو أنا خرقنا في  نصيبنا خرقا ولم نؤذ من فوقنا. فإن يتركوهم وما أرادوا هلكوا جميعا، وإن أخذوا على أيديهمنجوا ونجوا جميعا”. وقال: إن هذا الحديث يصور المجتمع بفئاته المعتادة: فئة صالحة، وفئة صالحة مصلحة، وفئة مفسدة، وفئة لا مبالية…، يصورهم ويصورأدوارهم وعلاقاتهم من خلال مثل مختصر مبسط، وهو أن جماعة من المسافرين ركبوا سفينة في البحر. وهي ذات طابقين علوي وسفلي. فأجروا بينهم القرعة (استهموا)، فأعطت بعضهم الأعلى ولبعضهم الأسفل، فكان أصحاب الطابق السفلي يصعدون إلى سطح السفينة للأخذ منماء البحر بواسطة دلائهم (الدلاء جمع دلو). فكانوا بهذا  التنقل صعودا وهبوطا، مع السقي وتساقط الماء، يسببون أذى وإزعاجا لنزلاء الطابقالعلوي الذين اشتكوا واعترضوا على هذه الإذاية (كما في بعض روايات الحديث). فقال أصحاب السفل، أو بعضهم: الحل عندنا سهل ميسور، فنحن قريبون من الماء، وما علينا إلا أن نحدث ثقبا، ثم نتناول الماء بلا مشقة ولا عناء،ودون أن نؤذي من فوقنا، وهذا الثقب (أو الخرق) إنما سيقع في نصيبنا نحن. ومن بين ما جاء في المحاضرة ذكر الأستاذ الدكتور وفي رواية للبخاري أن أحدهم بادر إلى تنفيذ الفكرة “فأخذ فأسا فجعل ينقر أسفل السفينة”. إلى هنا ينتهي المثل المضروب، وتبقى تتمتهمفتوحة على عدة احتمالات ومآلات، ملخصها في التعقيب  النبوي الذي هو بيت القصيد: “فإن يتركوهم وما أرادوا هلكوا جميعا، وإن أخذوا علىأيديهم نجوا ونجوا جميعا”. وفي هذا الحديث الشريف ما فيه من البلاغة النبوية وسدادها ونفاذها؛ فهو يضرب مثلا يفهمه الجميع ويدرك مغزاه الجميع، ولكنه يحتويوينطوي على قواعد وسنن كثيرة وعظيمة في الحياة البشرية وفي الاجتماع البشري. –ففي الحديث أن المجتمعات والتجمعات البشرية يكون مصيرها ومآلها في النهاية مشتركا، فهلاكها يعم الجميع ونجاتها تعم الجميع، والضرريصيب الجميع والنفع يستفيد منه الجميع. وشيوع الصلاح نعمة للصالح والطالح، ثم يوم القيامة يكون الحساب الفردي والجزاء الفردي. وهذه السنة من سنن الله تعالى في خلقه قد نطقت بها أو نبهت عليها عدة نصوص قرآنية وحديثية، كقوله تعالى (واتقوا فتنة لا تصيبن الذينظلموا منكم خاصة) سورة الأنفال،آية:24. فالفتنة إذا حلت لا يقتصر لظاها وأذاها على الذين تسببوا فيها بظلمهم وبغيهم وفسادهم، بل تحرقالأخضر واليابس… وكقوله صلى الله عليه وسلم — حين سئل: أنهلك وفينا الصالحون؟ — “نعم إذا كثر الخبث” والخبث لا يكثر إلا إذا سكتعنه الصالحون المتطهرون وتركوه ينبت ويَنبَثّ. وإلى هذا المعنى يشير قوله عز وجل (وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون)  وفيه كذلك أن حسن النية  والقصد، أو انعدام سوء  القصد، لا يُسَوغ العمل إذا كان فيه أو في مآله ضرر وفساد. فأصحابنا الذين أرادوا الخرق فينصيبهم لم يقصدوا إلى إغراق السفينة ولا إلى الانتقام  ممن فوقهم، وإنما أرادوا، “بكل براءة وحسن نية”، أن يأخذوا الماء لأنفسهم ويتجنبواإزعاج جيرانهم”. ولكن كل هذا لا يشفع لهم ولا يسمح بالتغاضي عنهم… وأكد الدكتور سيف على أن المفسد قد يسلك طريق الإفساد لكونه لم يجد حلا ولا مسلكا غيره. فيجب منعه من إفساده نعم، ولكن يجب – أيضا– إيجاد بديل له وإيجاد طريق مشروع ينال به حقه ويصل منه إلى مبتغاه المشروع، فمثلا:الذين أرادوا الخرق في نصيبهم هم على كل حال مضطرون للماء، ومن حقهم الحصول عليه، فإما أن يصبر  عليهم ويساعدهم جيرانهم الأعلون، وإما أن يتكلف هؤلاء أنفسهم بالسقي لهم، وإما أن يقترحوا عليهم ويتعاونوا معهم على فتح نوافذ لا يصلها الماء، أو أي حل آخر، بعبارة عامة: فإنمنع الحرام يستلزم ولا بد فتح أبواب الحلال وتيسيرها على الناس، وإلا فإن أبواب الفساد ستفتح لا محالة.

ندوة: مشروع الحزام الصيني ـ طريق واحد

ندوة : مشروع الحزام الصينى نظمت أكاديمية العلاقات الدولية، بالتعاون مع: المعهد المصري للدراسات، ومنتدى آسيا والشرق الأوسط، ومنتدي الجنوب للعلاقات، ندوة تفاعلية بعنوان، مشروع الحزام الصيني: طريق واحد، وذلك يوم الثلاثاء 26 سبتمبر 2017، بمقر الأكاديمية، وكانت المحاضرة الرئيسة في الندوة للأستاذ الدكتور/ محمد مكرم بلعاوي، رئيس منتدى آسيا والشرق الأوسط. يصنّف خبراء مبادرة… استمر في قراءة٪ s

ندوة: الحوكمة ومعايير الحكم الرشيد

ندوة :الحوكمة ومعايير الحكم الرشيد وخلال الندوة تم تقديم أربعة أوراق عمل رئيسية لكل من الأستاذ الدكتور/ سيف الدين عبد الفتاح، والدكتور عصام عبد الشافي، والدكتور شوقي القاضي، والدكتور أحمد أويصال، وفي ختام فعاليات الندوة، أصدر المشاركون عدداً من التوصيات الأساسية، من شأن العمل بها تعزيز جهود بناء نظم حكم راشد في الدول العربية والإسلامية،… استمر في قراءة٪ s

ندوة: كيف يُصنع القرار فى الولايات المتحدة؟

كيف يصنع القرار فى الولايات المتحدة الأمريكية نظمت أكاديمية العلاقات الدولية، بمدينة إسطنبول التركية، ندوة فكرية بعنوان “كيف يصنع القرار في الولايات المتحدة؟”، وذلك مساء السبت 3 فبراير 2018، بمشاركة عدد من الخبراء والمتخصصين والأكاديميين والباحثين في العلاقات الدولية ودراسات الشرق الأوسط والسياسة التركية. قدم المحاضرة الأساسية في الندوة، الأستاذ الدكتور/ سامي العريان، مدير مركز… استمر في قراءة٪ s

ندوة: الدور التركي فى الشرق الأوسط

ندوة : الدور التركى فى الشرق الأوسط نظمت أكاديمية العلاقات الدولية، بمدينة إسطنبول التركية، ندوة فكرية بعنوان “الدور التركي في الشرق الأوسط، وذلك مساء السبت 21 أكتوبر 2017، بمشاركة عدد من الخبراء والمتخصصين والأكاديميين والباحثين في العلاقات الدولية ودراسات الشرق الأوسط والسياسة التركية. قدم المحاضرة الأساسية في الندوة، الأستاذ/ جاهد طوز، المستشار الإعلامي برئاسة الوزراء… استمر في قراءة٪ s

ندوة: السياسة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط

ندوة : السياسة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط   نظمت أكاديمية العلاقات الدولية، بمدينة إسطنبول التركية، ندوة فكرية بعنوان ” السياسة الأميركية تجاه الشرق الأوسط”، وذلك مساء السبت 7 أبريل 2018، بمشاركة عدد من الخبراء والمتخصصين والأكاديميين والباحثين في العلاقات الدولية ودراسات الشرق الأوسط والسياسة التركية، قدمت المحاضرة الأساسية في الندوة، الأستاذة الدكتورة سحر عزيز. والدكتورة… استمر في قراءة٪ s

ندوة: السياسة الأوروبية تجاه الشرق الأوسط

ندوة : السياسة الأوروبية والبريطانية تجاه الشرق الأوسط   نظمت أكاديمية العلاقات الدولية، بمدينة إسطنبول التركية، ندوة فكرية بعنوان “السياسة الأوربية والبريطانية تجاه الشرق الأوسط”، وذلك مساء الخميس 26 أبريل 2018، بمشاركة عدد من الخبراء والمتخصصين والأكاديميين والباحثين في العلاقات الدولية ودراسات الشرق الأوسط والسياسة التركية، قدم المحاضرة الأساسية في الندوة، الأستاذ الدكتور/ أنس التكريتي.… استمر في قراءة٪ s

ندوة: الاتفاق النووى الإيراني وسط عالم مضطرب

ندوة : تفجير الاتفاق النووي وسط عالم مضطرب   نظمت أكاديمية العلاقات الدولية، بمدينة إسطنبول التركية، ندوة فكرية بعنوان ” تفجير الاتفاق النووي وسط عالم مضطرب”، وذلك مساء الاثنين 7 مايو 2018، بمشاركة عدد من الخبراء والمتخصصين والأكاديميين والباحثين في العلاقات الدولية ودراسات الشرق الأوسط والسياسة التركية، قدم المحاضرة الأساسية في الندوة، الكاتب والمفكر السعودي… استمر في قراءة٪ s

ندوة: الدستور الإسلامي فى زمن الثورات

الدستور الإسلامي في زمن الثورات في إطار البرنامج الثقافي الأول 2017/2018 في إطار البرنامج الثقافي الأول 2017/2018، نظمت أكاديمية العلاقات الدولية، الندوة التفاعلية الثانية، بعنوان الدستور الإسلامي في زمن الثورات، للأستاذ الدكتور/ محمد المختار الشنقيطي، أستاذ الأخلاق السياسية وتاريخ الأديان، كلية قطر للدراسات الإسلامية، جامعة حمد بن خليفة، قطر، وذلك يوم الجمعة 29 سبتمبر 2017.… استمر في قراءة٪ s

ندوة: الحركات الإسلامية ومستقبل التغيير في الشرق الأوسط

الحركات الإسلامية ومستقبل التغيير في الشرق الأوسط ندوات ومؤتمرات (12 فبراير  2018) نظمت أكاديمية العلاقات الدولية، بمدينة إسطنبول التركية، ندوة فكرية بعنوان “الحركات الإسلامية ومستقبل التغيير السياسي في الشرق الأوسط”، وذلك مساء الاثنين 12 فبراير 2018، بمشاركة عدد من الخبراء والمتخصصين والأكاديميين والباحثين في العلاقات الدولية ودراسات الشرق الأوسط والسياسة التركية، قدم المحاضرة الأساسية في… استمر في قراءة٪ s